Print Work Category: تأملات يومية

الاثنين 31 آب 2020

«وَهَذَا أُصَلِّيهِ: أَنْ تَزْدَادَ مَحَبَّتُكُمْ أَيْضاً أَكْثَرَ فَأَكْثَرَ فِي الْمَعْرِفَةِ وَفِي كُلِّ فَهْمٍ، حَتَّى تُمَيِّزُوا الْأُمُورَ الْمُتَخَالِفَةَ، لِكَيْ تَكُونُوا مُخْلِصِينَ وَبِلاَ عَثْرَةٍ إِلَى يَوْمِ الْمَسِيحِ مَمْلُوئِينَ مِنْ ثَمَرِ الْبِرِّ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ لِمَجْدِ اللهِ وَحَمْدِهِ»(في 1: 9-11) تحتوي صلاة بولس هذه على أحد أهم العناصر الروحيّة في حياة المؤمن أي المحبّة. لذا يصلّي لأجل مؤمني …

الاثنين 31 آب 2020 Read More »

الأحد 30 آب 2020

«أيُّهَا الأَوْلاَدُ، أَطِيعُوا وَالِدِيكُمْ فِي الرَّبِّ لأَنَّ هَذَا حَقٌّ»(أف 6: 1) إن مسؤوليّة الأولاد تجاه ذويهم كما تصفها كلمة الرب، تكمن في الإحترام الكامل والطاعة لوالديهم. إن هذه الطاعة هي حقٌّ واجبٌ يفسح في المجال أمام الأهل لكي يربّوا أولادهم بخوف الله. وتعبّر الطاعة للوالدين أيضا عن مفهوم الأولاد لمبدأ الله في العائلة وتشكّل خضوعاً …

الأحد 30 آب 2020 Read More »

السبت 29 آب 2020

«وَلَكِنْ كَمَا تَخْضَعُ الْكَنِيسَةُ لِلْمَسِيحِ، كَذَلِكَ النِّسَاءُ لِرِجَالِهِنَّ فِي كُلِّ شَيْءٍ. أَيُّهَا الرِّجَالُ، أَحِبُّوا نِسَاءَكُمْ كَمَا أَحَبَّ الْمَسِيحُ أَيْضاً الْكَنِيسَةَ وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِهَا»(أف 5: 24-25) لقد رفع الرب من شأن العائلة المسيحيّة عندما شبّه العلاقة الزوجية الأرضيّة، بعلاقته المباركة بالكنيسة. ووضع أساسَيْن مهمَّين بدونهما لا تقدر العائلة المسيحيّة أن تنجح. الأول هو خضوع المرأة للرجل …

السبت 29 آب 2020 Read More »

الجمعة 28 آب 2020

فَلاَ تَكُونُوا شُرَكَاءَهُمْ. لأَنَّكُمْ كُنْتُمْ قَبْلاً ظُلْمَةً، وَأَمَّا الآنَ فَنُورٌ فِي الرَّبِّ. اسْلُكُوا كَأَوْلاَدِ نُورٍ. لأَنَّ ثَمَرَ الرُّوحِ هُوَ فِي كُلِّ صَلاَحٍ وَبِرّ وَحَقّ.(أف5: 7-9) بعد أن أعطى بولس في الأصحاحات الثلاثة الأولى من رسالته الى أفسس حقائق مدهشة تتعلق بمركز المؤمن المميز في المسيح، انتقل في الأصحاحات التالية الى الحديث عن المستوى المطلوب من …

الجمعة 28 آب 2020 Read More »

الخميس 27 آب 2020

لاَ تَخْرُجْ كَلِمَةٌ رَدِيَّةٌ مِنْ أَفْوَاهِكُمْ، بَلْ كُلُّ مَا كَانَ صَالِحاً لِلْبُنْيَانِ، حَسَبَ الْحَاجَةِ، كَيْ يُعْطِيَ نِعْمَةً لِلسَّامِعِينَ(أف 4: 29) هذه الآية تجعل المؤمن أمام تحدٍّ كبير، فالرب يطالب المؤمنين من خلالها بضبط ألسنتهم، وألا يتفوهوا إلا بالكلام النافع للبنيان فقط. ربما يفتكر المؤمن أن الكلمة الرديّة هي فقط الكلمات المبتذلة مثل الشتائم والكلمات النابية، …

الخميس 27 آب 2020 Read More »

الأربعاء 26 آب 2020

«لأَجْلِ تَكْمِيلِ الْقِدِّيسِينَ، لِعَمَلِ الْخِدْمَةِ، لِبُنْيَانِ جَسَدِ الْمَسِيحِ»(أف 4: 12) تأتي هذه الآية في سياق حديث الرسول بولس عن المواهب المعطاة في الكنيسة. فالروح القدس يعطي المواهب المختلفة للمؤمنين لهدف مثلث الأبعاد: 1. لتكميل القديسين، 2. لعمل الخدمة، 3. لبنيان جسد المسيح.هذا يشير إلى أهميّة الكنيسة إذ هي حاجة كل مؤمن. ومما يشير إلى أهميّة …

الأربعاء 26 آب 2020 Read More »

الثلاثاء 25 آب 2020

«وَالْقَادِرُ أَنْ يَفْعَلَ فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ أَكْثَرَ جِدّاً مِمَّا نَطْلُبُ أَوْ نَفْتَكِرُ، بِحَسَبِالْقُوَّةِ الَّتِي تَعْمَلُ فِينَا»(أف 3: 20) هل فكرت يوما بمقدار هذه القوة التي تعمل في المؤمن؟ هذه القوة هي قوة الله نفسه . هي قوة الروح القدس الساكن فينا، وهي قوة المسيح الحالّ فينا.هي كل قدرة الله الفائقة. هي كل قوة الله الخالقة. …

الثلاثاء 25 آب 2020 Read More »

الاثنين 24 آب 2020

«لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَال كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ. لأَنَّنَا نَحْنُ عَمَلُهُ، مَخْلُوقِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لأَعْمَال صَالِحَةٍ، قَدْ سَبَقَ اللهُ فَأَعَدَّهَا لِكَيْ نَسْلُكَ فِيهَا.(أف 2: 8-10) تُظهر هذه الآيات ليس فقط أن الخلاص هو بالنعمة ولا دور فيه للأعمال الصالحة التي يمكن أن يقوم بها الإنسان، بل …

الاثنين 24 آب 2020 Read More »

الأحد 23 آب 2020

كَيْ يُعْطِيَكُمْ إِلهُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَبُو الْمَجْدِ، رُوحَ الْحِكْمَةِ وَالإِعْلاَنِ فِي مَعْرِفَتِهِ، مُسْتَنِيرَةً عُيُونُ أَذْهَانِكُمْ، لِتَعْلَمُوا مَا هُوَ رَجَاءُ دَعْوَتِهِ، وَمَا هُوَ غِنَى مَجْدِ مِيرَاثِهِ فِي الْقِدِّيسِينَ، وَمَا هِيَ عَظَمَةُ قُدْرَتِهِ الْفَائِقَةُ نَحْوَنَا نَحْنُ الْمُؤْمِنِينَ،(أف 1: 17-19) يصلي بولس في هذه الآيات للمؤمنين في أفسس لكي يزدادوا بمعرفة الرب يسوع، ورجاء الدعوة والميراث الغني …

الأحد 23 آب 2020 Read More »

السبت 22 آب 2020

«بَلِ الأَحْمَقُ إِذَا سَكَتَ يُحْسَبُ حَكِيمًا، وَمَنْ ضَمَّ شَفَتَيْهِ فَهِيمًا.»(أم 17: 28) ليس كلّ وقت مناسبًا للكلام، وليس كلّ كلام مناسبًا لكلّ وقت. فالسّكوت أحياناً يكون أكثر حكمة من الكلام، ففي حالة الصمت، تقول كلمة الرّب أنّ الأحمق إذا سكت يحسب حكيماً، فربّما شخص لا يعلم ماذا يتكلّم به فسكوته يظهر أنّه حكيماً، ومن يضمّ …

السبت 22 آب 2020 Read More »

Scroll to Top