tree, park bench, autumn-6792528.jpg

الكنيسة التي يباركها الرّب

في نهاية العام نستعدّ لتقييم مرحلة من حياتنا الكنسيّة والنّظر بشوق وشغف لمرحلة جديدة منها. الأمر الّذي يشجّعنا هو أنّ يد الرّبّ معنا بالبركة

 السنة الماضية، كانت من أجمل سنوات الخدمة. فالرّب رفع وجه كنيسته بعد اضطهاد دام 13 سنة. كسر شوكة إبليس وثبّت خطواتنا وأرْجُلنا على صخرة ، ووضع في فمنا ترنيمةً جديدةً وتسبيحةً لإلهنا. فما أعظم اسمه المبارك القدّوس إذ أنّنا مديونون له

فكيف نحافظ على بركة الرّبّ في الكنيسة؟ وما هي مواصفات الكنيسة الّتي يباركها الرّبّ؟

رسالة العبرانيين كتبت لمؤمنين كانوا تحت الاضطهاد، وأراد الوحي الإلهي أن يعطيهم توجيهات ليختبروا بركات الرّب

كيف تختبر الكنيسة بركات الرّبّ باضطهاد وبدون اضطهاد؟

سوف ندرس نقاط سريعة ومركّزة حول هذا الموضوع من خلال دراستنا للإصحاح 13 الختامي لرسالة العبرانيين

 أولاً. كنيسة فيها محبّة أخويّة

“لِتَثْبُتِ الْمَحَبَّةُ الأَخَوِيَّةُ”

دائمًا تذكّر أنّ المحبّة الأخويّة هي ليست أن يحبّك الإخوة بل أن تحبّ أنت الإخوة. ولكن عندما أنت تحبّ وأنا أحبّ وهو يحبّ وهي تحبّ تعصف المحبّة غير المتأثّرة بالآخر في الكنيسة

ثانيًا. كنيسة لا تنسى إضافة الغرباء

لاَ تَنْسَوْا إِضَافَةَ الْغُرَبَاءِ، لأَنْ بِهَا أَضَافَ أُنَاسٌ مَلاَئِكَةً وَهُمْ لاَ يَدْرُونَ. 3اُذْكُرُوا الْمُقَيَّدِينَ كَأَنَّكُمْ مُقَيَّدُونَ مَعَهُمْ، وَالْمُذَلِّينَ كَأَنَّكُمْ أَنْتُمْ أَيْضًا فِي الْجَسَدِ

تفتح أبوابها لأناس جدد، وأعضاؤها أيضًا، ومع أنّهم يأكلون ضربًا بعد الآخر من وقت لآخر ولكنّ في أوقات كثيرة يفلحون ويستضيفون ملائكة وهم لا يعلمون بل فقط يشعرون مع الإنسان. فالكنيسة المرضيّة عند الله هي كنيسة أغلى شيء عندها “النّفوس”. فترى النّفوس الّتي مات عنها المسيح أغلى ما في هذا العالم

ثالثًا. كنيسة تؤمن بقداسة الزّواج

لِيَكُنِ الزِّوَاجُ مُكَرَّمًا عِنْدَ كُلِّ وَاحِدٍ، وَالْمَضْجَعُ غَيْرَ نَجِسٍ. وَأَمَّا الْعَاهِرُونَ وَالزُّنَاةُ فَسَيَدِينُهُمُ اللهُ

اسمى مؤسّسة وضعها الله في العالم هي مؤسّسة الزّواج. إنّها مؤسّسة مقدّسة . ودينونة الله ستنزل على من يهينها

اتصل بي شخص وسألني:” قسيس، كنيستنا لا يوجد فيها راعٍ وعم نفكر بشخص واحد، ولكن عنده مشكلة أنّه كان قسًّا وزنى، أمّا الآن تغيّر وضعه، ونحن نفكر بأن ندعوه؟ قلت له رأيي. فأجاب: لكن هو!! قلت له لا مجال لكلمة “لكن” …كتابيًّا مكانه ليس في رعاية الكنيسة. وإن تاب، يقدر أن يبرهن عن توبته وينضم إلى كنيسة، لكنّه لا يقدر أن يكون راعيًا

كنيسة أخرى في لبنان، راعيها مطلق. فالزّواج لم يعد مقياسًا روحيًا في الوقت الّذي فيه يضع الرّبّ قدسيّة الزّواج في حياة الرّاعي وحياة الشّمامسة وحياة كلّ رجل وامرأة متزوجين في الكنيسة

رابعًا. كنيسة تعتمد على الرّبّ لتسديد حاجاتها

لِتَكُنْ سِيرَتُكُمْ خَالِيَةً مِنْ مَحَبَّةِ الْمَالِ. كُونُوا مُكْتَفِينَ بِمَا عِنْدَكُمْ، لأَنَّهُ قَالَ:«لاَ أُهْمِلُكَ وَلاَ أَتْرُكُكَ» 6حَتَّى إِنَّنَا نَقُولُ وَاثِقِينَ:«الرَّبُّ مُعِينٌ لِي فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُ بِي إِنْسَانٌ؟

.كنيسة فيها عطاء والتزام مادي واتكال على الرّب

خامسًا. كنيسة تحترم خدام الكلمة

.اُذْكُرُوا مُرْشِدِيكُمُ الَّذِينَ كَلَّمُوكُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ

أَنَا بُولُسَ كَتَبْتُ بِيَدِي: أَنَا أُوفِي. حَتَّى لاَ أَقُولُ لَكَ إِنَّكَ مَدْيُونٌ لِي بِنَفْسِكَ أَيْضًا.” (في 1: 19)

إِنْ كُنَّا نَحْنُ قَدْ زَرَعْنَا لَكُمُ الرُّوحِيَّاتِ، أَفَعَظِيمٌ إِنْ حَصَدْنَا مِنْكُمُ الْجَسَدِيَّاتِ؟” (1كو 9: 11)

كنيسة تقدر كلّ خادم يقدّم كلمة الرّبّ، ولا سيّما راعي الكنيسة. فالوفاء جميل، واحد يكون وفي … الرب ببارك الوفي. واللي ما بيكون وفي للي تعبوا بحياته، لا رح بيكونوا اوفياء لا لكنيسة اخرى ولا لراعي آخر

سادسا. كنيسة فيها خدام روحييّن

انْظُرُوا إِلَى نِهَايَةِ سِيرَتِهِمْ فَتَمَثَّلُوا بِإِيمَانِهِمْ

الراعي

زوجة الراعي

سابعا. كنيسة ملتزمة بتعليم كلمة الرّب

لاَ تُسَاقُوا بِتَعَالِيمَ مُتَنَوِّعَةٍ وَغَرِيبَةٍ، لأَنَّهُ حَسَنٌ أَنْ يُثَبَّتَ الْقَلْبُ بِالنِّعْمَةِ، لاَ بِأَطْعِمَةٍ لَمْ يَنْتَفِعْ بِهَا الَّذِينَ تَعَاطَوْهَا. 10لَنَا «مَذْبَحٌ» لاَ سُلْطَانَ لِلَّذِينَ يَخْدِمُونَ الْمَسْكَنَ أَنْ يَأْكُلُوا مِنْهُ. 11فَإِنَّ الْحَيَوَانَاتِ الَّتِي يُدْخَلُ بِدَمِهَا عَنِ الْخَطِيَّةِ إِلَى «الأَقْدَاسِ» بِيَدِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ تُحْرَقُ أَجْسَامُهَا خَارِجَ الْمَحَلَّةِ. 12لِذلِكَ يَسُوعُ أَيْضًا، لِكَيْ يُقَدِّسَ الشَّعْبَ بِدَمِ نَفْسِهِ، تَأَلَّمَ خَارِجَ الْبَابِ. 13فَلْنَخْرُجْ إِذًا إِلَيْهِ خَارِجَ الْمَحَلَّةِ حَامِلِينَ عَارَهُ. 14لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ

كنيسة مبنية على المسيح وعمل الصليب –

كنيسة مبنية على تعاليم الكتاب المقدس الصحيحة –

كنيسة وفية لتعاليم وحده ولا سواه –

ثامنا. كنيسة فيها عبادة تسرّ قلب الرّب

هل العبادة هي لكي تسر قلبي؟ ام هل هي عبادة لكي تسر قلب الله؟

.فَلْنُقَدِّمْ بِهِ فِي كُلِّ حِينٍ ِللهِ ذَبِيحَةَ التَّسْبِيحِ، أَيْ ثَمَرَ شِفَاهٍ مُعْتَرِفَةٍ بِاسْمِهِ

نتقدم بمن؟ به

نتقدم لمن؟ لله

نتقدم بماذا؟ ذبيحة التسبيح أي ثر شفاه معترفة باسمه

“كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا مَبْنِيِّينَ ­كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ­ بَيْتًا رُوحِيًّا، كَهَنُوتًا مُقَدَّسًا، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.” (1بط 2: 5) مقبولة عند من؟ عند الله

لست أنا محور العبادة؟ لا آتي الى عبادة الرّب لكي اكون مسرور انا … ولكني لكي يسر بي الرّب

غرض العبادة هو مسرّة الرّب وليس مسرّة العابد

تاسعا. كنيسة فيها مؤمنين يهتمون بفعل الخير

وَلكِنْ لاَ تَنْسَوْا فِعْلَ الْخَيْرِ وَالتَّوْزِيعَ، لأَنَّهُ بِذَبَائِحَ مِثْلِ هذِهِ يُسَرُّ اللهُ

مؤمنين لهم أحشاء المسيح ويشاركون مقتنياتهم مع الآخرين

بذبائح مثل هذه … يسر من؟ يسرّ الله

عاشرا. كنيسة تطيع الإرشاد الروحي وتخضع

أَطِيعُوا مُرْشِدِيكُمْ وَاخْضَعُوا، لأَنَّهُمْ يَسْهَرُونَ لأَجْلِ نُفُوسِكُمْ كَأَنَّهُمْ سَوْفَ يُعْطُونَ حِسَابًا، لِكَيْ يَفْعَلُوا ذلِكَ بِفَرَحٍ، لاَ آنِّينَ، لأَنَّ هذَا غَيْرُ نَافِعٍ لَكُمْ

طاعة الإرشاد الروحي للأمور السهلة –

الخضوع للإرشاد الروحي للأمور الصعبة –

احدى عشر. كنيسة تصنع مشيئة الرّب

وَإِلهُ السَّلاَمِ الَّذِي أَقَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ رَاعِيَ الْخِرَافِ الْعَظِيمَ، رَبَّنَا يَسُوعَ، بِدَمِ الْعَهْدِ الأَبَدِيِّ، 21لِيُكَمِّلْكُمْ فِي كُلِّ عَمَل صَالِحٍ لِتَصْنَعُوا مَشِيئَتَهُ، عَامِلاً فِيكُمْ مَا يُرْضِي أَمَامَهُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي لَهُ الْمَجْدُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ

هو يكملنا … لنصنع مشيئته … عاملا فينا … ما يرضي امامه … له المجد

اثني عشر. كنيسة تحتمل كلمة الوعظ

وَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ تَحْتَمِلُوا كَلِمَةَ الْوَعْظِ، لأَنِّي بِكَلِمَاتٍ قَلِيلَةٍ كَتَبْتُ إِلَيْكُمْ. كنيسة تحتمل كلمة الوعظ ولا تتوقع من مستوى الوعظ ان يتدنّى

في الختام، الكنيسة التي تختبر بركات الله هي كنيسة بمواصفات كلمة الله.” وَإِلهُ السَّلاَمِ الَّذِي أَقَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ رَاعِيَ الْخِرَافِ الْعَظِيمَ، رَبَّنَا يَسُوعَ، بِدَمِ الْعَهْدِ الأَبَدِيِّ، 21لِيُكَمِّلْكُمْ فِي كُلِّ عَمَل صَالِحٍ لِتَصْنَعُوا مَشِيئَتَهُ، عَامِلاً فِيكُمْ مَا يُرْضِي أَمَامَهُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي لَهُ الْمَجْدُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ

الرب يبارك الكنيسة الخاضعة بين يديه … الله لا يمكن إلا أن يبارك الكنيسة التي تحيا بمواصفات الهيّة

ومثل ما بدأنا سنستمرّ … بالأمانة لكلمة الرّب … وحياة كنسيّة تسر قلب الرّب

Scroll to Top