السبت 26 كانون الأول 2020

«فَخَرَرْتُ أَمَامَ رِجْلَيْهِ لأَسْجُدَ لَهُ، فَقَالَ لِيَ: «انْظُرْ لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ لِلَّهِ. فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ».
(رؤ 19: 10)

هل هناك أطهر من الملاك الذي لم يفعل خطيّة؟ أمام الملاك خرّ يوحنا الحبيب إحتراما وسجوداً. لقد كان الملاك مرسلا من الله لكي يرافق يوحنا في جولته السماويّة ويعطيه إعلان الله له. لقد شعر يوحنا بصغره أمام تكريس الملاك ومعرفته بالأمور مما دفعه لكي يسجد احتراماً. أما الملاك فكان حازماً وجازماً وواضحاً وهو يقول: «انظر لا تفعل». ولمَ لا؟ يوضح الملاك قائلا: «أنا عبد معك ومع إخوتك الذين عندهم شهادة يسوع». إن الخطيّة الكبرى التي يفعلها قسم من المسيحيين اليوم هي السجود للعبد بعد السجود للسيّد. لقد نبّه الملاك القديس يوحنا قائلا إنّ صنف الملائكة وجماعة القديسين هم عبيد عند الله لا ينبغي السجود لهم. لقد اوضح الملاك قائلا: «اسجد لله». هناك شخصٌ واحدٌ يستحقّ السّجود والإكرام والعبادة وهو الله الخالق والمخلّص الآب والابن والروح القدس.

Scroll to Top