الجمعة 6 تشرين الثاني 2020

«فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئاً عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ يُخَلِّصُ نَفْساً مِنَ لْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ لْخَطَايَا.»
(يع 5: 20)

إلى من يقول يعقوب هذا الكلام؟ إنه يتوجّه به إلى المؤمنين، لأن العدد الذي سبق هذه الآية يقول «أَيُّهَا الإِخْوَةُ، إِنْ ضَلَّ أَحَدٌ بَيْنَكُمْ عَنِ الْحَقِّ فَرَدَّهُ أَحَدٌ». إن هذه هي المسؤوليّة الروحيّة من المؤمنين تجاه بعضهم البعض. فمن الخطأ أن ترى أخاً يخطئ وتتركه في شرّه. بل عليك أن تتحرك بمحبّة وحكمة لتساعده لكي لا يتمادى في خطأه ويقضي على حياته الروحيّة وشهادته، وبمجرّد أنك فعلت هذا فأنت تستر على خطيته بالتوبة والرجوع إلى طريق الرب.

Scroll to Top