الجمعة 24 تموز 2020

كُونُوا مُتَمَثِّلِينَ بِي كَمَا أَنَا أَيْضًا بِالْمَسِيحِ
(1كو 11: 1)


إن المسيحيّة الحقيقيّة لا تقوم فقط على المعرفة الفكرية والإدراك العقلي للعقائد الكتابية، بل تثبّت ذلك بالسلوك اليومي المستمرّ والذي ينمو يوما بعد الآخر ويتّبع خطى المسيح. لقد كان الرب يسوع مثالنا الأعلى في كل ما علّمه وطبّقه أمام تلاميذه. فالمعلم الصالح هو الذي يطبّق ما يعلّمه أولاً ثم يطلب ذلك من تلاميذه. وهذا بالتمام ما طلبه بولس من المؤمنين، أن يكونوا متمثلين بسلوكه الذي استمده من الرب يسوع. فالمثال الذي يتبعه بولس هنا هو الرب يسوع، وإذا ما اتبعنا نحن آثار بولس، نكون بالتالي تابعين لآثار المسيح نفسه. لا يحاول بولس هنا أن يرفّع نفسه لمكانة المسيح أو أن يضع مستوى وسطي بين المسيح والإنسان. إنه بكل بساطة يعلن أنه كما هو يقتفي آثار المسيح، علينا أن نقتفي نحن أيضاً آثاره، الأمر الذي يجعلنا نسير جميعاً في طريق واحد.

Scroll to Top