الجمعة 20 تشرين الثاني 2020

«وَنَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هَذَا لِكَيْ يَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً»
(1يو 1: 4)

كتب يوحنا الحبيب بعد خبرته الطويلة في حياة الإيمان وسيره الشخصي مع الرب يسوع عن إختبار الفرح الكامل. لم يكن هذا الفرح نظرياً بالنسبة له، ولكنّه كان فعليًّا حقيقيًّا جدّيًّا. لقد اختبر يوحنا الفرح الحقيقي عندما ترك كلّ شيء وتبع يسوع؛ عندما كان مع يسوع على جبل التجلّي؛ عندما أسكت يسوع الرّياح العظيمة؛ عندما أقام يسوع ألعازر من الموت؛ عندما كان مع يسوع في جثسيماني؛ عندما نظر القبر الفارغ ونظر يسوع المقام من الأموات؛ عندما اضُطهد من أجل اسم يسوع؛ عندما ضُرب من أجل يسوع؛ عندما نُفي إلى جزيرة بطمس من أجل يسوع. لقد كان يسوع المسيح المقام من الأموات مصدر الفرح الحقيقي ليوحنا. لهذا كتب لنا عن يسوع لكي يكون لنا الفرح الكامل من خلال علاقتنا الشخصيّة اليوميّة مع الرب يسوع المسيح.

Scroll to Top