الثلاثاء 1 كانون الأول 2020

«الْقَادِرُ أَنْ يَحْفَظَكُمْ غَيْرَ عَاثِرِينَ، وَيُوقِفَكُمْ أَمَامَ مَجْدِهِ بِلاَ عَيْبٍ فِي الاِبْتِهَاجِ»
(يه 1: 24)

إن الرب يسوع المسيح هو إلهنا العظيم المبارك القادر على كل شيء. هو الذي حمل خطايانا وخلّصنا بدمائه الزكيّة. وهو أيضا ضامن لهذا الخلاص بجراحاته الشافية وشفاعته الدائمة. هو القادر أن يحفظنا غير عاثرين من خلال سَهَرِه الروحي الدّائم علينا. هو لا يسمح بأن نجرّب فوق ما نستطيع وهو الذي يعطينا مع التجربة المنفذ أيضا. قد تقول «ولكنني لم أصل إلى مرحلة الكمال الروحي، فكيف سأواجه الله». فيأتي المسيح لكي يؤكّد لنا أنّه القادر أن يوقفنا أمام مجده بلا عيب من خلال ستر دمه الأزلي. لن تظهر خطايانا السوداء إذ تحوّلت إلى برّ أبيض بفعل الدم المطهّر. وليس ذلك فقط، بل سوف يوقفنا المسيح بفرحٍ وابتهاجٍ أمام عرشه الإلهي، إذ بذبيحة المسيح قد سُرَّ الآب السماوي، ومن خلال عمله فَرِحت السماء بخطاة تائبين مبرّرين إلى الأبد.

Scroll to Top