الاثنين 7 أيلول 2020

أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.
(في 4: 13)


ما الذي كان يعنيه بولس الرسول عندما قال هذه العبارة الشهيرة؟ هل كان يقصد فيها أنه يستطيع القيام بكل ما يحلو له على الإطلاق؟ لمعرفة الجواب على ذلك علينا الرجوع إلى إطار النص الذي تقع فيه هذه الآية. لقد كان بولس يتكلم هنا عن حياته ضمن مشيئة الرب له في الخدمة، والصعوبات المادية التي تعرّض لها خلال ذلك، لذا فإن عبارة كل شيء، لا تشير بشكل مطلق إلى كل الأمور بل إلى كل ما هو ضمن مشيئة الرب وكل ما يمكن للرّب أن يمدّ فيه يد المعونة لأولاده ويقويهم لكي يحتملوا. إن مفتاح التمتّع بهذا الإمتياز الذي لنا من خلال المسيح يكمن في مسيرنا ضمن مشيئة الرب لنا فقط. فلا ندع أي أمر يلهينا عن تتميم إرادة الهنا لنا مهما كان صعبا لأن الرب سيكون عندها بقربنا لكي يعيننا.

Scroll to Top