الاثنين 10 آب 2020

«لأَنَّهُ لَيْسَ مَنْ مَدَحَ نَفْسَهُ هُوَ الْمُزَكَّى، بَلْ مَنْ يَمْدَحُهُ الرَّبُّ.» (2كو 10: 18)


إنّ‭ ‬المؤمن‭ ‬هو‭ ‬شخص‭ ‬يعيش‭ ‬لمجد‭ ‬الرّبّ‭. ‬ليس‭ ‬للمؤمن‭ ‬أن‭ ‬يطلب‭ ‬مجد‭ ‬نفسه‭ ‬أو‭ ‬يمدح‭ ‬نفسه،‭ ‬فمدح‭ ‬الذات‭ ‬بحدّ‭ ‬ذاته‭ ‬خطيّة،‭ ‬فالمؤمن‭ ‬هو‭ ‬شخص‭ ‬يفتخر‭ ‬بالرّبّ‭. ‬ولكن‭ ‬المؤمن‭ ‬معرّض‭ ‬أن‭ ‬يقيّم‭ ‬نفسه‭ ‬ويعطي‭ ‬نفسه‭ ‬درجات‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الروحيّة‭. ‬قد‭ ‬يقيّم‭ ‬المؤمن‭ ‬نفسه‭ ‬مقارنا‭ ‬ذاته‭ ‬بالآخرين‭. ‬وقد‭ ‬يقيّم‭ ‬المؤمن‭ ‬ذاته‭ ‬بطريقة‭ ‬صلاته‭ ‬أو‭ ‬قراءته‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدّس‭ ‬أو‭ ‬حفظه‭ ‬للآيات‭ ‬أو‭ ‬إلتزامه‭ ‬بالإجتماعات‭ ‬أو‭ ‬بتضحياته‭ ‬بالخدمة‭. ‬وقد‭ ‬يمدح‭ ‬هذا‭ ‬المؤمن‭ ‬نفسه‭ ‬بطريقة‭ ‬باطنيّة‭ ‬ويظن‭ ‬أنّه‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬غيره‭. ‬لهؤلاء‭ ‬الناس‭ ‬يقول‭ ‬بولس،‭ ‬الَيْسَ‭ ‬مَنْ‭ ‬مَدَحَ‭ ‬نَفْسَهُ‭ ‬هُوَ‭ ‬الْمُزَكَّى،‭ ‬بَلْ‭ ‬مَنْ‭ ‬يَمْدَحُهُ‭ ‬الرَّبُّب‭. ‬فليس‭ ‬من‭ ‬يعطي‭ ‬علامات‭ ‬لنفسه‭ ‬هو‭ ‬المؤمن‭ ‬الروحي‭ ‬أو‭ ‬الناجح،‭ ‬ولكن‭ ‬الذي‭ ‬يمدحه‭ ‬الرّبّ‭. ‬فالرّبّ‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يعرف‭ ‬خفايا‭ ‬القلوب‭ ‬والظروف‭ ‬وتحدّيات‭ ‬كلّ‭ ‬مؤمن‭ ‬وهو‭ ‬يحكم‭ ‬بالصواب‭ ‬وسيمدح‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬يستحق‭ ‬المدح‭. ‬فالرّبّ‭ ‬لن‭ ‬ينسى‭ ‬تعب‭ ‬كلّ‭ ‬مؤمن‭ ‬وتضحياته‭ ‬وأمانته‭ ‬وتكريسه‭ ‬وإلتزامه‭. ‬وفي‭ ‬يوم‭ ‬الوقوف‭ ‬أمام‭ ‬كرسي‭ ‬المسيح‭ ‬سيأتي‭ ‬المدح‭ ‬لمن‭ ‬يستحق‭ ‬المدح‭. ‬فلنستعدّ‭ ‬لذلك‭ ‬اليوم‭ ‬بحياة‭ ‬التكريس‭ ‬والأمانة‭ ‬غير‭ ‬منشغلين‭ ‬بإظهار‭ ‬أنفسنا‭ ‬ولكن‭ ‬بإظهار‭ ‬المسيح‭ ‬دائما‭.‬

Scroll to Top