الأربعاء 26 شباط 2020

فَقَالَ لَهُمْ:«تَعَالَوْا أَنْتُمْ مُنْفَرِدِينَ إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ وَاسْتَرِيحُوا قَلِيلاً». لأَنَّ الْقَادِمِينَ وَالذَّاهِبِينَ كَانُوا كَثِيرِينَ، وَلَمْ تَتَيَسَّرْ لَهُمْ فُرْصَةٌ لِلأَكْلِ.
(مر 6: 31)

ذهب التلاميذ في المهمة التي أرسلهم فيها الرب يسوع وأعطاهم سلطانا على إخراج الأرواح النجسة وشفاء المرضى والكرازة بشجاعة. وبعد عودتهم من مهمتهم هذه ظهر عليهم التعب والإعياء إذ لم تتيسّر لهم فرصة للأكل والراحة. ولكن يسوع الذي يهتم بأدق التفاصيل في حياتنا وخدمتنا رأى حاجتهم للراحة والأكل فدعاهم الى موضع خلاء ليستريحوا قليلا!
ما أعجب إلهنا وما مدى محبته وحنانه على أولاده وأتباعه، يهتم براحتنا ويهتم باحتياجاتنا أكثر مما نهتم بها نحن أحيانا. هل تشعر أنك متعب بسبب أحمالك الكثيرة؟ هل تشعر أحيانا بالإحباط بسبب المسؤوليات الكثيرة؟ لا تخف فالرب يسوع يشعر معك. لست وحدك في حالتك هذه. خالق المشاعر فينا يشعر أيضا معنا ويهتم لاحتياجاتنا وهو يلبيها في الوقت المناسب. لا تسمح للتعب بأن يقودك للشعور بالإحباط بسبب المهام الكثيرة الملقاة على كاهلك، فالرب حاضر حتى يخفف عنك بالطريقة التي يراها هو مناسبة، وهو ينتظر الفرصة المناسبة لكي يدعوك الى موضع خلاء لترتاح فيه.

Scroll to Top