الأربعاء 26 آب 2020

«لأَجْلِ تَكْمِيلِ الْقِدِّيسِينَ، لِعَمَلِ الْخِدْمَةِ، لِبُنْيَانِ جَسَدِ الْمَسِيحِ»
(أف 4: 12)


تأتي هذه الآية في سياق حديث الرسول بولس عن المواهب المعطاة في الكنيسة. فالروح القدس يعطي المواهب المختلفة للمؤمنين لهدف مثلث الأبعاد: 1. لتكميل القديسين، 2. لعمل الخدمة، 3. لبنيان جسد المسيح.هذا يشير إلى أهميّة الكنيسة إذ هي حاجة كل مؤمن. ومما يشير إلى أهميّة كل مؤمن في الكنيسة ودوره المؤثّر في حياة الآخرين أيضا. فالرب يستخدمنا في حياة الآخرين لكي نكمّلهم ونخدمهم ونبنيهم. وهو أيضا يستخدم المؤمنين الآخرين في حياتنا لكي يكملوننا ويخدموننا ويبنون نفوسنا. يشار في هذه الآية إلى الكنيسة المحليّة كجسد يترأسه المسيح مباشرة، ويضع فيه مواهب بالروح القدس لكي يكون له المجد وحده في وسط جماعة المؤمنين. لذلك من المهم أن أدرك أهمية الحياة الروحية في الكنيسة. إن المحبة الحقيقيّة للمسيح لا يمكن أن تنفصل عن الإلتزام التام بكنيسة المسيح.

Scroll to Top