يوما تعالى في الفضا هتاف

1
يوما تعالى في الفضا هتاف رغم اشتداد الشر والبهتان
فابن الإله ولد من عذرا وعاش بين الناس كالإنسان

قرار
عاشَ لِحُبِّي ماتَ لِذنبي في القبر إثمي بَعيدًا رَماه
قامَ مُبَرِّرًا نَفسي فَعِشتُ يأتي قَريبًا مَجيدًا أراه

2
يومًا على الصليبِ دونَ ذنبِ لأجل إثمي سَمَّروا الحبيب
فَاحتَمَلَ الآلامَ مات رَبِّي لفِديتي فَحُبُّه عَجِيب

3
يَومًا تَدَحرَجَ غَطَاءُ القَبرِ وَسَيِّدِي قد قامَ بِانتِصار
وأخضَعَ الموتَ وكُلَّ شَرِّ وَصَعِدَ لِلمَجدِ باقتِدِار

4
يومًا سَيدوي صَوتُ بُوقِ نَصرٍ ويملأُ الأرجاءَ والأبعاد
إذ يَظهَرُ الرَّبُّ على سَحَابٍ ويأخُذُ الأبرارَ لِلأمجاد

Scroll to Top