اكليله مضفور

إكليله مضفور بالشوك من أجلي
يُدمى به جبين فاق سنا النيل
قد وضعته أيدٍ أثيمة للعار
تاجا لرأس الفادي رب السما البار

بالعار ترضى طوعا وألم الصليب
دماك تجري طهرا للصفح يا حبيب
الآمك العظيمة تخفف الأثقال
وروحك الرحيمة تُحيي بنا الآمال

تحت الصليب أجثو لأرفع الصلاة
مخلصي فداني بسفكه دماه
يسوع قد هداني في ظلمة الوجود
بصلبه أحياني ففزت بالخلود


Scroll to Top