أخذا صورة عبد

1
أخذا صورة عبد صائرا في شبهنا
هكذا ابن الله اخلى نفسه من اجلنا
تاركا مجد السماء ساكنا ارض العنا واضعا نفسه طوعا لفداء المقتنى

القرار
ذا رجل الأوجاع مختبر الأحزان
مجدا له نراه
مكللا بالمجد فوق ذرى الأكوان يسوع

2
كان مراه رهيبا مفسدا دون الورى
وهو كالجاني يساق بعد جلد وازدرا
ثم مثقوب اليدين دمه الغالي جرى غاسلا عنا الخطايا مانحا مجد الذرى

3
كيف مذلولا مهانا بيننا الرب بدا
في عيون العابرين مستحقا للردى
وهو مجروح لاثمي قابلا عار الفدى شافعا في من أحب بخلاص للمدى


Scroll to Top